التخطي إلى المحتوى
إسرائيل تحترق…. وقلوب المسلمين تحتفل الغلبة لله،، والنصرة للحق ( حيفا تحت النار)
إسرائيل تحترق

إستيقظ العالم اليوم على عناوين الصحف اليوم  إسرائيل تحترق ، حيث إندلعت النيران في مدينة حيفا دون معرفة السبب حتى اللحظه وقد ساهمت الرياح والأجواء العاصفية بإمتداد النيران لأبعد ما يمكن توقعه.

إسرائيل تحترق

أشتعلت النيران التي لا يعرف سببها بعد في مدينة حيفا  ليساعد على إنتشارها الرياح والعواصف الناتجة عن الجو السيئ الذي تمر به البلاد، وها هي سيارات الاطفاء وكل فرق النجدة تحاول قصارى جهدها أن تخمد الحريق لتخفف قدر الإمكان من الخسائر الممكنة.

إليكم بعض الصور للحريق في إسرائيل

إسرائيل تحترق

 

إسرائيل تحترق

 

إسرائيل تحترق

 

وقد جائت ردورد الأفعال لرواد مواقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك عامة وتويتر خاصة فرحة ومبتهجة في أكثرها لما يحصل في إسرائيل وأعتبروا ان هذا رد من الله عليهم لما حاولوا من منع الآذان أن يرفع في المساجد.

فقال أحد الرواد المصرين

هذا وعد الله إن الله لا يخلف الوعود، نادوا وبكل وقاحه مطالبين بمنع المساجد أن تأذن فجائهم الرد القاصي من الله قال تعالى:

 ({وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ )

فها هي النيران تأكل بيوتهم وممتلكاتهم والكثير من عائلاتهم لعلهم يرتدعون رغم أن الجميع يعلم أن مثل أولائك لا يرتدعون.

أما أخر من العراق فقال أن الله يمهل ولا يهمل فلتحرق قلوبهم كما حرقت قلوب الكثير من الشعوب العربية.

أما بالنسبة لموقعنا فسيوافيكم بكل التفاصيل أول بأول:

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.