التخطي إلى المحتوى

يحتفل محرك بحث جوجل وخلال صفحته الرئيسية بالذكرى 106 لميلاد مفيدة عبد الرحمن والتي تعتبر أول محامية ي التاريخ العربي والذي ميزها جوجل في هذا اليوم 20-1-2020 للإحتفال بميلاد مفيدة.

مفيدة عبدالرحمن

مفيدة أول محامية مصرية كانت من ضمن الخريجات الأوائل من جامعة فؤاد أول، وكانت أول من تخرج من كلية الحقوق في زمنها، وعرف عنها نشاطها الملحوظ في العديد من المنظمات وشغلت منصب نائبة بالبرلمان لأكثر من 17 عاماً.

القضة الأولى للمحامية مفيدة عبد الرحمن

كانت أول قضية لها هي قضية القتل الخطأ حيث قام رئيسها بالعمل على إعطائها هذه الفرصة في المرافعة بهذه القضية ووضع ثقته بها وتمكنت من كسب القضية لتشتهر مباشرة بعدها ويذاع صيتها بين المحامين.

عمدت مفيدة فيما بعد الى إنشاء مكتبها الخاص وكانت شريكة فاعلة في تعديل لائحة قوانين الأحوال الشخصية في ستينات القرن الماضي، وقد ساهمت مفيدة على تشجيع دخول المرأة الى ميدان العمل وأن تشارك في الحياة العامة.

وقفات في حياة مفيده عبد الرحمن

ولدت في عام 1914 بشهر يناير، حيث كان والدها يعمل كموظف في الحكومة، ولديه مطبعة خاصة لطباعة القرآن الكريم، وقد كان والدها شديد الإهتمام في تعليم أبناءه الخمسة.

تميزت مفيدة بالتميز بدراستها في جميع مراحلها التعليمية الى أن وصلت الى الجامعة في عام 1943 والتي إعتبرتها من أصعب المراحل بحياتها لأن التعليم الجامعي للفتيات لم يكن سهلاً في تلك الفترة.

كان لزواج مفيدة في سنتها الأخيرة من الجامعة الأثر الكبير بحياتها حيث كادت أن تترك جامعتها بسبب الزواج حيث كان القانون في تلك الفترة يمنع المتزوجات من الدخول الى الحرم الجامعي، ولكن إصرارها على التعليم جعلها أول سيدة متزوجة تستكمل تعليمها الجامعي وقد تخرجت في عام 1939 ولديها 4 أبناء.

  • أول وظيفة شغلتها مفيدة عبد الرحمن كانت براتب شهري وصل الى 7 جنيهات.
  • تولت المحاماة في أكثر من 400 قضية للرأي العام.
  • خلال فترة قصيرة أصبحت من أبرز العاملين في المحاماة.
  • ترأست الإتحاد الدولي للمحاميات والقانونيات.
  • تقاعدت عن العمل بعد أن وصلت الى عمر الثمانين.
  • توفيت عن عمر يناهز الـ 88 عاماً في عام 2002.

ولا تنسوا الإنضمام الى قناتنا على التلغرام من  هنا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *