التخطي إلى المحتوى

إنتصار التنين على الكورونا ، بعد أن وضع الكثير من الدول آمالهم على مرض الكورونا ليكسر شوكة دولة الصين التي تعرف بإسم التنين ويجعلها تعتبر أن القوة لن تدوم وأن عصرها قد ولى وأنه حان الوقت ليكون المنصب الأول إقتصاديا لغيرها ظهرت الصين لتوصل للعالم رسالة قوية أن التنين قبل أن يكبر كان قد عمل على تأسيس قواعد قوية متينه لايمكن هزمها.

إنتصار التنين على الكورونا

بعد أن أيقن العالم أن الصين قد فقدت السيطرة على حالات المرض التي تسبب فيها فايروس الكورونا ،وبعد حالات الهلع التي أصابت كافة مدن العالم تخوفا من وصول الفيروس إلى مواطنيها بسبب الإتصال الدائم بين الصين وكافة الدول إقتصاديا كونها عالم إقتصادي بذاته، وبعد أن أعربت الكثير من الدول  عن تخوفها من إنهيار الصين والتنين الذي إجتاح العالم بتطوراته وقدراته جاء الخبر الصاعق، عودة التنين.

إنتهاء شبح الكورونا

أخيرا قد إجتمع الأطباء مبتسمين متخلصين من الكمامات والقفازات الواقيه معلنين موت الشبح، لقد تمكنت الصين من التخلص من هذا الكابوس بعد أن عملت على حصر الأعداد والحد من إنتشاره قدر الإمكان، وكانت أول خطواتها عزل مدينة ووهان التي كانت بؤرة المرض.

كيف إنتصر التنين

هي رسالة واحده كانت بصمة في عالم التحدي والقوة أوصلتها الصين لجميع دول العالم والتي لخصتها بكلمة واحدة وهي السرعة ثم السرعة ثم السرعة، حيث كان شعار كافة المؤسسات والأفراد كافة الطواقم السرعة للنجاة، سرعة السيطرة على الحالات المصابة، وسرعة العثور عليهم، وسرعة عزلهم، وسرعة معالجتهم، لتعلن أنها إنتصرت وأغلقت المراكز التي خصصت لحالة التأهب التي عاشتها لتتخلص من شبح الكورونا.

عودة التنين

وبعد أن أعلنت الصين إنتصارها أصبح العالم يدرك أن التنين لم يهزم وسيعود أقوى لأنه لا بد أنه تعلم الكثير من هذه الأزمة وتعلم كيف يصارع الموت، التكاتف، التحمل، الترابط، رص الصفوف، إستغلال قوة التطور التي أسستها الصين منذ زمن، حيث أكدت أن الدولة التي أساساها في أفرادها، وقياداتها، ومؤسساتها، متين لن يهزمها أحد ولن تكون فريسة لأي إجتياح وأنها قادرة على مقاومة أكبر من شبح الكورونا.

تابعونا  على قناتنا على تلغرام ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم البديل نيوز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *