التخطي إلى المحتوى

يتابع الكثيرون الحالة الصحية التي تتعلق بـ موت رئيس كوريا الشمالية بعد أن خضع قبل أيام لعملية جراحية في القلب وقد تفاقمت حالته الصحية للأسوأ في تكهنات عن تدهور صحته بشكل أكبر بسبب الإهمال الصحي الذي كان عليه الرئيس الكوري في الفترة الأخيرة والأسباب التي أدت الى تفاقم حالته الى هذه الدرجة الخطيرة.

رئيس كوريا الشماليي

وفي تقرير كوري حول الحالة الصحية للرئيس “كيم جونج أون” أن الزعيم لا يزال يتلقى العلاج الخاص بعد أن خضع لعملية جراحية قبل أيام من الشهر الجاري ابريل، وسط الكثير من التكهنات حول تردي حالته الصحية التي قد تودي بحياته وتسبب له الوفاة.

فيما أشار موقع “ديلي إن كيه” أن الزعيم الكوري يتلقى العلاج في فيلا له تقع في مقاطعة هيانجسان وأن حالته الصحية تتعافى ولكن بشكل بطيء مما يثير المخاوف من وقوعه في اعراض جانبية كبيرة.

موت رئيس كوريا الشمالية

وتجد الإشارة الى أن الموقع الإلكتروني قد ذكر أن صحة الزعيم كيم كانت قد تدهورت منذ شهور ماضية من شهر أغسطس 2019 ولذلك بسبب إفراطه الكبير في التدخين الى جانب شراهته في الطعام والإفراط في العمل.

وكان الزعيم الكوري قد عانى من مشاكل في الأوعية الدموية في القلب وقد تفاقمت حالته الصحية الى الأسوأ بعد زياراته المتكررة لجبل بايكتو.

فيما ذكر الموقع أنه آخر مرة تم رؤية الزعيم فيها هي بتاريخ 11 إبريل في زيارة له لإجتماع للمكتب السياسي لحزب العمال، وبعدها إختفى عن الأنظار.

تابعونا  على قناتنا على تلغرام ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم البديل نيوز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *