التخطي إلى المحتوى

الميراث الحلقة 66 ، ولا زلنا نتابع معكم الأحداث الجديدة من المسلسل “الميراث” والوصية التي قلبت العائلة رأساً على عقب، وكيف أن المؤامرات تدور بين الجميع دون إكتراث لصلة قرابة أو علاقة تربطهم ببعضهم.

أحداث جديدة ومتطورة في أحداث المسلسل السعودي “الميراث” حيث أن الجميع يخطط من أجل أن يضمن حقه في الميراث وأن لا يتم خداعه بأي شكل، ويكافح من أجل الوصول للهدف مهما كانت الطرق حتى لو كانت صعبة.

الميراث الحلقة 66

ويأتي لنا مشهد يوسف المهيتاني وهو يندب حظه بالسجن ويتسائل عن السبب الذي دفعهم لحبسه وما الذي يريدونه منه ويبكي بحرقه ويعلوا صوته في السجن، ولكن الى متى سيبقى هذا السجن وهل سيتم كشف موضوع يوسف أمام العائلة؟.

وفي مشهد لاحق ديما تتحدث مع ماجد وتأتي له بموضوع جويريه وأنها كانت حبه الأول وقد خبأ عنها هذا الموضوع، ولهذا لا يريد أن يذهب الى منزل عبد المحسن حتى لا يعود قلبه يدق لجويريه من جديد، فيتعصب ماجد عليها ويخبرها أنه يكره عبد المحسن لأنه السبب في وفاة والده وفقط ويتركها ويذهب.

مسلسل الميراث الحلقة 66

سراب مع والدته في المطبخ ويستفزها أنه يريد أن تعد له الطعام كما في اليوتيوب من باب التغيير، وفي الوقت نفسه فارس يسأل إبراهيم عن نواياه الحقيقية تجاه حور، وابراهيم يرد عليه “هل صدقت أنك أخوهم”، ويطلب منه أن يبتعد عن حور فهي لا ذنب لها بأطماعه الخبيثة.

الميراث 66

وفي مشهد لاحق تقف هبه مع والدتها وتتناقش معها على أنها قد تغيرت كثيراً معهم، وكيف أنها ساعدت سراب بالأموال التي خسرها وبطريقة غير مباشرة، وكيف أنها وافقتها أن لا تذهب الى الحفلة على الرغم من أنها كانت معارضة في السابق، فترد عليها أنها والدتها وعليها أن تعتني بابنائها.

مسلسل الميراث66 حلقة اليوم

وفي مشهد تالي من أحداث مسلسل الميراث السعودي تأتي لنا حور وهي تلعب مع فارس الشطرنج ولكنه يفاجئها بطلبه منها أن تبتعد عن ابراهيم، وترد عليه أن هذا القرار يعود لها وعليه أن لا يتدخل في أمورها، ويتعصب عليها كثيراً ويطلب منها أن تتركه وأن لا تسمع لكلام ابراهيم لأنه يضحك عليها، ويضرب الشطرنج ويذهب.

تابعونا  على قناتنا على تلغرام ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم البديل نيوز، ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم، مع فائق الإحترام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *