التخطي إلى المحتوى

مسلسل لكنه لي الحلقة 167 ، تبدأ الحلقة مع أنوراج يأخذ بريرنا الى المستشفى ويشعر بالألم والحزن الشديد لحالها، ويتسائل في نفسه لماذا يشعر بألم بريرنا وما العلاقة التي تربطه بها، لا شك أن هناك شيء تخفيه العائلة عني، ويحاول أنوراج أن يدخل الى غرفة بريرنا بالعناية المركزه ولكن الطبيب يمنعه، ويقوم الطبيب بطمئنته على الطفل أنه بخير وأنها قد خرجت من مرحلة الخطر.

مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 167

يطلب أنوراج ويترجى الطبيب أن يبقى بالقرب من بريرنا، وكوموليكا تتعصب كثيراً بسبب إهتمام أنوراج ببريرنا، ويقول لها رونيت أنه سيستخدم صديقه من أجل قتلها، ولكن كوموليكا ترفض الأمر في البداية ولكن بعدها تذهب الى هوميش الممرض وتتفق معه على الطريقة التي سيتم بها قتل بريرنا ولكنه يفشل في هذا الأمر بسبب أنوراج الذي يمنعه من الدخول الى الغرفة لأن الطبيب المشرف ليس معه.

مسلسل لكنه لي

تتعصب كوموليكا وتقوم بالتنكر على هيئة ممرضة وتتمكن من الدخول الى غرفة بريرنا وكادت أن تحقنها بالإبرة التي ستقتل طفلها ولكن يأتي أنوراج برفقة الطبيب الذي أحضره ليشرف على حالة بريرنا بعد أن أخبره بموضوع الممرض الذي منعه من الدخول الى غرفة بريرنا، ويقول الطبيب للممرضة (كوموليكا) أنه سيتولى الأمر الآن وأن عليها أن لا تتدخل بامور طبيب آخر إلا المشرف عليها مباشرة.

حلقة اليوم لكنه لي

وبعدها تتمكن أيضاً كوموليكا من العودة مرة ثانية الى غرفة بريرنا ويساعدها رونيت بهذا الأمر، وتدخل الى بريرنا وتمسك المشرط لكي تقتل الطفل، وتتردد بعض الشيء وتقول أنها فعلاً سيئة ولكن لا يمكنها أن تقتل طفل، ولكنك تعود وتقول في نفسها أنك يا بريرنا من أجبرتيني على هذا الأمر، ولكن فجأة يأتي مولوي ويدخل الى غرفة بريرنا وتنتهي الحلقة، فهل ستتمكن كوموليكا من قتل بريرنا وطفلها؟، وهل سيستعيد أنوراج ذاكرته؟.

تابعونا  على قناتنا على تلغرام ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم البديل نيوز، ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم، مع فائق الإحترام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *