التخطي إلى المحتوى

مشوار عمري 2 الحلقة 76 ، حيث لا تزال كالفانا في حيرة من أمرها بحياتها الجديدة التي فرضت عليها على الرغم من مشاعرها التي تجتاحها كل فترة والتي تخبرها أنها لا تنتمي الى هذا العالم، ولكن متى ستسترجع كالفانا ذاكرتها؟، وكيف ستتمكن كاملا من إعادة إبنتها الى حضنها بعد أن تغير وجهها؟، تابعونا في أحداث مسلسل مشوار عمري ليصلكم كل ما هو جديد.

تبدأ الحلقة مع وصول أريان الى منزل سوهانا ويعتذر للعائلة على تأخره بسبب الإزدحام في الطريق، وهم يبادلونه الإعتذار لأنهم انشغلوا ولم يتمكنوا من إحضاره من المطار.

مشوار عمري 2 ملخص الحلقة 76

كالفانا ترغب في إخبار أمان عن حالتها وأنها لا تتذكره ولا أي شيء يتعلق به، ويريد والد سوهانا أيضاً أن يخبر أريان عن وضع ابنته وفقدانها للذاكرة إلا أن ديراج أخبره أن لا يفعل هذا الأمر وأن يترك الأمور تجري لوحدها.

مشوار عمري 76

في وقت لاحق يذهب أريان الى صديقة سوهانا ويخبرها أنه لم يعد يرغب بها ويريد الإنفصال عن سوهانا لانه لا يحبها ويريد الإرتباط بصديقتها التي تبادله نفس الشعور وهما يحبان بعضهما منذ زمن.

مشوار عمري

وتستمر العائلة في الكذب على اريان وأن سوهانا بصحة جيدة، وتتعصب كالفانا وتذهب وهي تبكي الى كاملا وتخبرها بالذي يجري وتطلب منها كاملا أن تذهب وتخبر والدها بالأمر وأنها ترغب بأن تحكي لاريان بالحقيقة، وفي النهاية تقرر كالفانا أن تذهب بنفسها وتخبر أريان بحقيقتها وتوافقها كاملا على هذا الأمر.

مسلسل مشوار عمري الجزء الثاني الحلقة 76

تذهب كالفانا الى غرفة أريان وتخجل كثيراً لانه لم يكن يرتدي الكثير من الملابس وبعد تخطي هذا الموقف يقول اريان لكالفانا “سوهانا” أنه يريد أن يخبرها بشيء وترد عليه كالفانا أنها هي الأخرى تريد أن تخبره بامر ضروري، ووسط إرتباكها من الموقف تتركه وتذهب ولا تخبره بشيء.

مخلص مسلسل مشوار عمري الموسم الثاني

يرتدي أريان ملابسه ويلحق بسوهانا ويسمع كالفانا وهي تتحدث مع كاملا أنها لم تخبر أريان أنها فقدت الذاكرة، ويسمعهم اريان وينصدم ويسألهم لماذا لم يخبروه بهذا الأمر الهام، ويطلب منها تأجيل الزفاف إذا هذا الأمر قد يريحها ولكن كالفانا ترفض الأمر وتخبره أنه بلا شك أن سوهانا قد إختارته بإرادتها.

تابعونا  على قناتنا على تلغرام ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم البديل نيوز، ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم، مع فائق الإحترام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *